وأضاف سعيدان في تصريح له لجريدة الصباح اليوم :" المنطق كان يحتم المرور بسرعة إلى عملية إنقاذ على غرار برنامج الإصلاح الهيكلي لسنة 1986 رغم أن الوضع الحالي أخطر... لكن ذلك لم يتمّ إلى اليوم."
وفي ذات السياق استغرب سعيدان من إعداد ميزانية 2019 قائلا :" من أعد ميزانية 2019 أخذ بعين الاعتبار أنها سنة انتخابية وأنه تمّ تسبيق التموقع السياسي على المصلحة الوطنية لذلك لم يدرج أي إجراء لإيقاف نزيف الاقتصاد." وفق تعبيره

وقال :" من يُريد تشخيص الوضع الاقتصادي بموضوعية وصدق سيصل إلى تشخيص يفيد أن اقتصادنا الوطني في وضع نزيف".