زي مسلحي داعش يثير الرعب في قلوب الشرطة الامريكية

إقتصادية

أورد تلفزيون "كي إي" الامريكي مقطع فيديو عن الرجل الذي ارتدى لباسا أسود بالكامل وغطى وجهه، حاملا في يديه ما بدا أنه بندقية من طراز إم 16.

هذا التصرف اثار الذعر بين رواد مجمع تجاري مزدحم في ولاية نبراسكا الأميركية، لكنه دافع عن تصرفه الذي جاء بمناسبة الهالووين.

وأثارت هذه الهيئة الخوف في قلوب رواد المجمع الذين اعتقدوا للوهلة الأولى أنه أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت إحدى الأمهات" لقد كان المكان مزدحما. الأطفال في كل الأرجاء"، وأضافت "أنه من المحتمل أن يحدث أي شيء لذلك من الأفضل أن نكون في أمان على أن نشعر بالحزن الشديد".

وسرعان ما أبلغ رجال الأمن في المول الشرطة التي حضرت على الفور، لكن الرجل الغامض كان قد اختفى واستغرق الأمر بعض الوقت قبل إلقاء القبض عليه.

وبعد ذلك، دافع الرجل عن موقفه قائلا إن البندقية لم تكن سوى لعبة وأن ملابسه ليست داعشية بل تقليد لأبطال فيلم "The Town" الذي يتحدث عن لصوص البنوك المرتدين لباس الراهبات.

التعليقات