الوكالة الفرنسية للتنمية تمنح مصرفين تونسيين 30 مليون يورو

إقتصادية

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية بنك الامان والاتحاد الدولي للبنوك تمويلات بقيمة 30 مليون يورو (87،4 مليون دينار) بمقتضى اتفاقيتين تم توقيعهما، الخميس، على هامش اللقاءات الافريقية 2017 التي تحتضنها تونس يومي 5 و6 اكتوبر الجاري.

واوضح المدير العام للوكالة اريمي ريو، في تصريح ل(وات)، "ان الامر يتعلق بخط تمويل بقيمة 15 مليون يورو لفائدة الاتحاد الدولي للبنوك سيخصص لقطاع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية اما القرض الثاني والذي تم اسناده لفائدة بنك الامان، فهو يرمي الى النهوض بالتمويل الصغير خاصة في الجهات الداخلية التي يصعب على سكانها النفاذ الى التمويلات البنكية.

وافاد مدير عام الاتحاد الدولي للبنوك، منذر غزالي، من جهته، ان هذا الاتفاق بقيمة 15 مليون يورو (حوالي 44 مليون دينار) يهدف الى منح قروض طويلة المدى لفائدة المؤسسات قصد تمويل برامجهم واستثماراتهم في مجالات لحد من التلوث والطاقات المتجددة والاقتصاد الاخضر التى تعد من اولويات الحكومة في الفترة 2020/2017 ومن بين القطاعات الاقتصادية الواعدة على مستوى نسبة النمو.

واضاف ان مثل هذه البرامج ستمكن المؤسسات من تحسين أدائها وتنافسيتها.

واكد مدير عام بنك الامان احمد كرم، من جهته، ان القرض الذي سيتم سداده على 8 سنوات منها سنتين امهال، وبشروط ميسرة، يستهدف مؤسسات التمويل الصغير لاسيما "اندا" وكذلك المؤسسات الناشطة في هذا المجال.

ويرمي القرض لتوفير الوسائل الضرورية للمؤسسات لتسيير اعمالها مذكرا ان بنك الامان كان قد مكن "اندا" ، منذ بداية السنة، من تمويلات بقيمة 110 مليون دينار.

التعليقات