الياس الفخفاخ يحمل البنك المركزي مسؤولية تهاوي الدينار التونسي

إقتصادية عماد حامدي

حمل وزير المالية السابق الياس الفخفاخ ، امس الجمعة على هامش لقاء نظمه المركز العربي للأبحاث والدراسات السياسية بالعاصمة لمناقشة انعكاسات تراجع قيمة الدينار التونسي على الوضع الاقتصادي مسؤولية تهاوي الدينار التونسي، الى البنك المركزي،مشيرا ان انخفاض الدينار وصل الى حدود 10 بالمائة وهو مؤشر خطير يعكس العديد من المخاطر كارتفاع المديونية والتضخم وكلفة الاستثمار، ولابد من ترشيد العجز التجاري عبر الحد من التوريد ودفع التصدير.

يذكر ان سعر صرف الدينار تهاوى في الاشهر القليلة الفارطة الى مستويات قياسية لم تشهدها تونس من قبل ليصل إلى 2.51 دينار للدولار الواحد، مقارنة مع 1.34 دينار للدولار قبيل جانفي  2011

التعليقات