أقرت الفنانة التونسية هند صبري بوجود حالات تحرش في الوسط الفني العربي، واعتبرت أنّ أكبر عدو للمرأة هو هواجسها أو مخاوفها من عواقب خروجها عن السائد، لأن "أكبر عدو للمرأة هو نفسها".

وأوضحت هند صبري، في مقابلة مع شبكة CNN، أول أمس الاثنين، اننا لم نصل بعد إلى تشكيل حركة مشابهة لـMee Too، لأننا نجهل "حدود التحرش في العالم العربي"، على حد قولها.

كما تحدثت النجمة التونسية عن وجود مجموعات لفنّانات شابات على مواقع التواصل، يحذرن من خلالها بعضهن البعض من الأشخاص المعروف عنهم أنهم يمارسون ضغطاً نفسياً على فتيات في مقتبل مشوارهن الفنّي، مقابل الشهرة.

وقالت أنّ هذه الطريقة أكثر نفعاً من تبني أو إطلاق فنّانات شهيرات لحركة مشابهة لـMee Too، وبررت ذلك بالقول: نحن نعرف كمّ الضغوطات، ونعلم جيداً ثمن الصمت وثمن الكلام".

وأضافت: "تعلمت خلال مسيرتي أنّ الصوت الجريء العالي حينما يكون وحيداً يدفع الثمن غالياً، وأنا دفعته في مواقف عديدة"، وتابعت: "أنا أيضاً امرأة وأُم، ومن الصعب أن أكون دائماً في وجه المدفع…"

وتوجهت هند بوصية إلى بناتها قائلة: "لا تضعوا حدوداً لأنفسكن، العالم سيتكفل بذلك، فلا تساعدنه على تقييدكن، حاولن دائماً أن تكُنّ في منتهى الليونة للتعامل مع الحياة".