تصدر إسم الفنان المصري، أحمد بدير، مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب جدل حدث بين ابنته سارة وإعلامية كويتية شهيرة.

وكانت الإعلامية، مي العيدان، شنت هجوما على أحمد بدير، بعدما شاركت صورة له وابنته سارة على حسابها بموقع إنستغرام، وعلقت عليها قائلة: "صورة ابنة الفنان أحمد بدير.. والله طلعت بنته مزة، بنت الأقرع".

وأثار التعليق غضب سارة أحمد بدير، واختارت أن ترد على هذا الهجوم غير المبرر وقالت عبر حسابها على موقع فيسبوك: "طيب لقد استيقظت من النوم اليوم ووجدت مصر كلها بترسل لي عن بوست أستاذة مي العيدان الإعلامية، أنا أسمع عن حضرتك طبعا، وأعرف أنك شخص مشاكس يعشق التنمر وخصوصا التنمر على الفنانين".

وتابعت: "لكن أحب أن أوضح لك كم حاجة: أولا أنا أبي نجم كبير من نجوم الوطن العربي ولا أحد سيسمح لك تتحدثي عنه نصف كلمة، وأعتقد أنك لمستي هذا كفاية في هجوم الوطن العربي كله عليكي، اللي أنا نفسي تفاجئت به وأشكر كل الناس التي ردت غيبتنا".

وأضافت لمي العيدان: "ثانيا لو الفنانين بالنسبة لك حياتهم مستباحة فأنا لست فنانة لكي تضعيني معهم في جملة مفيدة (مع احترامي لكل الفنانين طبعا)، ثالثا أبي الذي حضرتك تغلطي فيه ده علمني أرفض التنمر بجميع أشكاله، وحضرتك غلطتي فأنا أكيد مش هسكت، وأخيرا أنا أبي زي القمر ورأيك بعد إذنك احتفظي به لنفسك بعد كدة".

كما شاركت سارة أحمد بدير صورة أخرى مع والدها، وقالت: "تعرفي يا أستاذة مي تجدي لي عريس أسمراني وقمر كدة شبه أبي".