قالت مريم الدباغ إنّ ارتدائها للـ"بكيني" لا يمنعها من الدفاع عن الإسلام، وذلك في تعليق على تصريحاتها التي أثارت جدلا بأحد البرامح الفرنسية.

وأضاف الدباغ، خلال حوار ببرنامج عبدلي شو تايم، "لست نادمة على تصريحاتي وأنا نلبس بكيني وندافع على الإسلام"

كما أشارت أنّ صورة واحدة تنشرها على حسابها بانستغرام، تحصل بفضلها على 9 ملايين.