قرّرت هيئة تنظيم الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية بعد التشاور مع وزارة الشؤون الثقافية والمركز الوطني للسينما والصورة تنظيم هذه الدورة في موعدها المقرر سابقا من 7 إلى 12 نوفمبر 2020، لكن بحجب المسابقات الرسمية عنها.

كما أبقت الهيئة حسب بلاغها، على باب التسجيل مفتوحا بالنسبة إلى الأفلام التي ترغب في المشاركة في مختلف أقسام الأيام على أن ينظر فيها أثناء الإعداد للدورة 32 لسنة 2021، وذلك نتيجة تداعيات جائحة فيروس كورونا على تونس وبقية العالم.

كما ورد في البلاغ أن دورة هذا العام ستكتسي صبغة احتفائية بذاكرة أيام قرطاج السينمائية منذ تأسيسها سنة 1966 إلى اليوم، من خلال عرض مجمل الأفلام المتوجة بجوائز المهرجان أو التي تميزت دون تتويج.

وسيكون المهرجان فرصة لاستحضار تاريخه السينمائي وموعدا للتقييم أيضا والنظر بعمق في مستقبله من خلال الندوات واللقاءات.

وسيتم لاحقا إعلان تفاصيل هذه الدورة الاستثنائية من أيام قرطاج السينمائية.