أعلنت جمعية مهرجان سوسة الدولي عن اعتزامها المحافظة على تنظيم الدورة 62 لمهرجان سوسة الدولي في نسخة تونسية صرفة، وبعدد محدد من العروض لا يتجاوز الـ 15 عرضا خلال شهر أوت 2020، في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها بلادنا وسائر دول العالم نتيجة تفشي وانتشار وباء كورونا.
 
وأشارت جمعية المهرجان، في بيان اليوم الأحد 10 ماي 2020، أن إقامة هذه الدورة تبقى شريطة توفر جميع المعايير الملائمة المتعلقة بالصحة والسلامة والأمن.
 
كما أوضحت أنها ستعلن عن مزيد من التفاصيل حول الدورة القادمة من المهرجان في وقت لاحق.
 
وأكدت على وجوب أن تواكب عن كثب وقرب مختلف تطورات الوضع الوبائي بالبلاد، مع التأكيد التام وأن تنظيم الدورة الجديدة من المهرجان الدولي يبقى رهينة ما ستقرره سلطة الإشراف تبعا للمؤشرات الوبائية المسجلة مع التنسيق التام والكامل مع السلطات الجهوية والمصالح الصحية.