ستنتظم تادورة السادسة والخمسين لمهرجان الحمامات الدولي هذه السنة، في نسخة تونسية بإمتياز لا يشارك فيها المبدعون الأجانب بإستثناء المقيمين منهم، وفق ما أعلنته مؤسسة المركز الثقافي الدولي بالحمامات، دار المتوسط للثقافة والفنون في بلاغ اليوم الثلاثاء 5 ماي 2020.

وجاء في نص البلاغ، أن هذا القرار يتنزل في إطار التكيف مع المستجدات العالمية في الظروف الاستثنائية التي تعيشها سائر دول العالم جراء انتشار وباء كورونا المستجد "كوفيد-19" وتبعا لانعكاساته على سير الإعداد المحكم لتنظيم العروض الأجنبية في الآجال المناسبة بالنسبة للنسخة 56 لمهرجان الحمامات.

وأكد المركز أنه يتابع باستمرار مختلف المؤشرات الوبائية، بالتنسيق اليومي مع سلطة الإشراف والسلطات الجهوية والمصالح الصحية. ويجدر الإشارة إلى أن وزيرة الشؤون الثقافية شيراز العتيري، قد أعلنت، مؤخرا، عن عدم إمكانية تنظيم عروض لفنانين أجانب في المهرجانات الصيفية، بسبب تداعيات وباء كورونا على الاقتصاد الوطني وعدم تمكن الوزارة من خلاص الفنانين بالعملة الصعبة، مؤكدة  أن برمجة الدورة المقبلة لمهرجان قرطاج الدولي سنة 2020 ستحمل خصوصية وطنية وستؤثثها عروض تونسية خالصة.