تعرض الممثل المسرحي الكندي المعروف في الولايات المتحدة، نيك كورديرو، أمس السبت 18 افريل 2020، لعملية بتر ساقه اليمنى، إثر مضاعفات فيروس كورونا المستجد. ولا يزال كورديرو، منذ 31 مارس في قسم العناية المركزة بمركز طبي في لوس أنجلوس، إثر تشخيص إصابته بوباء كورونا. واضطر الأطباء إلى بتر ساقه اليمنى إثر تعرضه لارتفاع مستوى تجلط الدم فيها، ضمن مضاعفات كورونا، رغم محاولتهم لمعالجة المشكلة بمرققات الدم، لكن ذلك تسبب بنزيف داخلي.