عبر الفنان المصري عمرو سعد عن استعداده لفتح مقابر عائلته لدفن ضحايا فيروس كورونا من الأطقم الطبية، إثر ردود الأفعال السلبية إزاء وفض أهالي قرية مصرية دفن طبيبة توفيت بفيروس كورونا المستجد، مما دفع قوات الأمن إلى التدخل وإلقاء القبض على عدد من سكان القرية، وتأمين دفن الجثمان. وأكد سعد في فيديو نشره عبر حساباته على مواقع التواصل أنه لا يهوى التعليق على الأحداث التي تجري لأنه فنان في المقام الأول وله وظيفة محددة. إلا أنه بدون تردد قرر تناول واقعة رفض بعض الأهالي دفن جثامين الضحايا من المرضى والأطباء.

 
 
 
 
 
Voir cette publication sur Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

لكل أسر وأهالي طبيبات وأطباء مصر وكل الأطقم الطبية المعاونة : نشكركم وأنتم فوق راسنا 🌹🙏🏼

Une publication partagée par Amr Saad (@amrsaad.official) le