وذكرت مواقع محلية أن الكاتب الشاب كان قد حضر إلى المعرض لرؤية وتوقيع مجموعته القصصية "إعلان عن  قلب وحيد"، ولكنه خلال ذلك شعر بالإرهاق والتعب قبل أن يتوقف قلبه عن الخفقان.

وكان خليفة قد نشر على حسابه يوم أمس نصا مقتبسا من إحدى قصصه المعنونة بـ"روحي مقبرة"، جاء فيه: "علقت خبر موتي على الحائط، وكل صباح ومساء كنت ألقي نظرة عليه، لأطمئن أن ورقة الجورنال التي كتبت فيها الخبر بخط كبير وصفحة أولى بعيدا عن الوفيات ما زالت سليمة، وتستطيع أن تقاوم معي الأيام القادمة