التانيت الذهبي كان من نصيب الكامرون لورنوار 100% Lornoar de Lornoar" ، و حظي الفنان التونسي "أليف الخماسي" بالتانيت الفضي، وهو عمل من إنتاج تونسي فرنسي بلجيكي مشترك.
و تحصل الفنان الفلسطيني "فرج سليْمان" على جائزة التانيت البرونزي.
ونوهت لجنة تحكيم المسابقة بعرض "طولونسو" للفنان "كانازووي" من بوركينافاسو.
وفي ما يتعلق بمسابقة المالوف، تُوّجت فرقة "سيدي بوسعيد للمالوف والتراث الموسيقي البلد" بقيادة "محمد علي بن الشيخ" بجائزة التانيت الذهبي، و بخصوص بقية الجوائز الموازية للمهرجان، فاز عرض "الولادة" للثنائي "لبنى نعمان" و "مهدي شقرون" بجائزة "تي في 5 موند" للمواهب الشابة بالمغرب العربي.
وتحصلت الفنانة التونسية "صابرين الجنحاني" على جائزة "الموسيقى 360" التي يمنحها المعهد الفرنسي بتونس. وحصد العرض التونسي "قول تراه" لحليم يوسفي جائزتين هما: جائزة المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، وجائزة مِهنية تتمثل في جولة موسيقية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وكانت جائزة مؤسسة دار الصورة تونس بباريس من نصيب كل من عروض "يوفا" لنصرالدين الشبلي و"زي" لصابرين الجنحاني و"دندري دندري - اكت 1" لمحمد خشناوي. ومنحت "دار ايكام" جائزتها مناصفة للعرضين "ساوندسكايب" للفنان التونسي "غسان فندري" و"أليف" لخماسي أليف للموسيقى.