ويأتي هذا القرار بسبب ما اعتبرته "إفراغا لمنصبها من المهام''.