"سأتعامل مع هذا المرض كأنه صداع"على طريقته  اختار الفنان المصري فاروق الفيشاوي أن يكشف إصابته بمرض السرطان السّنة الفارطة خلال كلمة له في مهرجان الإسكندرية عندما فاجأ الحاضرين بهذا النبأ.

لكن المعركة لم تدم طويلا ... توفي الممثل المصري فاروق الفيشاوي، في الساعات الأولى من صباح هذا اليوم الخميس، بعد صراعه مع المرض و دخوله في غيبوبة طويلة .

الفيشاوي أحد أبرز الفانين المصريين، لمع نجمه في فترة الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، حيث يذخر رصيده الفني بعشرات المسلسلات والأفلام، والمسرحيات.

ولد الفيشاوي في الخامس من فيفري عام 1952، لأسرة ثرية في مركز "سرس الليان" بمحافظة المنوفية، مكونة من أبوين وخمسة أشقاء، كان هو أصغرهم.

بدأ في اقتحام عالم الفن عام 1973 بعد حصوله على ليسانس الآداب، من خلال مشاركته في مسلسل "المفسدون في الأرض"، ثم مسلسل "أرض النفاق".

ولمع الفيشاوي لاحقا في مسلسل "أبنائي الأعزاء شكرا" في عام 1979، أما سينمائيا فكان أحد أبرز أدواره عندما شارك في فيلم المشبوه عام 1981 مع النجم عادل إمام.

لم تخل حياة الفيشاوي من الدراما، حيث كشف في عام 2016 عن وقوعه في فخ إدمان المخدرات لفترة، لكنه استطاع التخلص من إدمانها بمساعدة زوجته وابنه الفنان أحمد الفيشاوي.

 
تزوج الفيشاوي 3 مرات إحداها من خارج الوسط الفني أما الزيجتان الأخريان من الوسط الفني إحداهما من ​سمية الألفي​ التي أنجب منها نجله الممثل المعروف ​أحمد الفيشاوي​ وانتهى زواجهما بالانفصال.