وقد أعدت المندوبية الجهوية للثقافة بسوسة برنامجا للاحتفاء بالإصدارات الجديدة، وبرنامجا تنشيطيا للأطفال، من خلال فضاء مفتوح يوميا لورشات المطالعة والحكي والرسم والتصوير والكتابة الالكترونية وتنشيط المدارس الابتدائية والمكتبات العمومية. وقد افتتحت فعاليات الصالون مساء الجمعة الماضي بلقاء حول "دور المثقف في المجتمع" من خلال شهادات للمفكر يوسف الصديق والدكتورة الباحثة ألفة يوسف والإعلامي محمد بوغلاب. تلاها اللقاء مع الدكتور محمد كرو مؤلف كتاب «l’autre révolution» ولقاء آخر مع مي الكسوري قدمت خلاله روايتها "نهج أنقلترا"، فيما تولى الأستاذ حكمت الحاج تقديم مسرحية "زمن الجنرال" للأستاذ لطفي براهم و قدم الأستاذ توفيق بكار، محافظ البنك المركزي الأسبق كتابه "المرآة والآفاق: تونس كما نحلم بها".

وكان عشاق الأدب على موعد مع الكتاب الفني، فضلا عن عديد اللقاء الأخرى على غرار اللقاء مع الأساتذة أحمد الباهي وصابرين مقدم ومحمد اللواتي الذين قدموا "موسوعة مدينة سوسة"

وتنتظم اليوم الخميس أمسية شعرية بمشاركة آمنة الرميلي وآدم فتحي والجليدي العويني ومنصور مهني والحبيب الزناد. ويكون الموعد غدا مع الأستاذ الهاشمي الكعلي الذي سيقدم كتابه "أضواء على مسيرة النسيج في بناء الدولة التونسية المعاصرة" ويقدم حاتم بوريال يوم السبت آخر إصدارات أنور الفاني parole des femmes فيما يتولى الدكتور المنصف الشابي إدارة لقاء مع حسنين بن عمو حول مجموعة كتبه "الخلخال" و"باب العلوج" و"رحمانة". وسيكون الاختتام يوم الأحد 28 أفريل مع تقديم كتاب "إضاءات في الثقافة والسياسة والإعلام" للصحفي محمد علي خليفة، ويتولى الدكتور عبد الجليل بوقرة تقديم الكتاب، قبل أن تُختتم الفعاليات مع لقاء الأستاذة خولة حسني، الحائزة على جائزة زبيدة بشير للإبداع الأدبي باللغة الفرنسية لتقديم كتاب les cendres de Phoenix.