قام مجموعة من أبناء منطقة قصيبة المديوني من ولاية المنستير بتجميل أحد الأحياء القديمة في المدينة وإعادة الحياة والجمال إلى منازلها لتتحول من مكان مهمّش معماريا إلى لوحة فنية جميلة.