من المنتظر أن ينظم مركز الموسيقى العربية والمتوسطية "قصر النجمة الزهراء" بسيدي بوسعيد يومي 28 و29 سبتمبر الجاري ندوة دولية عن "الوساطة الموسيقية والعلاج بالموسيقى" وذلك بالتعاون مع الجمعية التونسية الوطنية للعلاج بالموسيقى.

و تتولى الدكتورة رحاب الجبالي رئيسة الجمعية، التنسيق العلمي للندوة وسيؤثثها مختصون تونسيون وأجانب في المجال من بينهم الدكتورة "أيديت لوكور" مؤسسة قسم العلاج بالموسيقى بجامعة باريس-ديكارت منذ سنة 1972 وأستاذ علم النفس الاجتماعي الدكتور نور الدين كريديس وأستاذ العلوم الموسيقية الدكتور سمير بشة وعالم النفس السريري الايطالي الدكتور "لوكا كسودو" مدير معهد العلاج بالموسيقى بـ"بادوفا" والدكتور "فرنسوا غزافيا فرى" مدير معهد العلاج بالموسيقى بـ"نونت" بفرنسا. كما يشارك في هذه الندوة نخبة من الباحثين الجامعيين في البيداغوجيا الموسيقية وخبراء من لبنان وألبانيا.

ويخصص اليوم الثاني من الندوة لورشات عمل تطبيقية في الممارسات العلاجية الموسيقية للأطفال ذوي الاحتياجات الخصوصية ولبعض الأمراض النفسية المستعصية.

وحسب وكلة تونس افريقيا للأنباء فإنّ المركز أنجز كتابا بالشراكة مع منشورات سوتيميديا، تحت عنوان "الوساطة الموسيقية-العلاج بالموسيقى" سيصدر يوم افتتاح الندوة، وهو كتاب في 160 صفحة يضم مجمل محاضرات هذه التظاهرة التي تم الإعداد لها منذ أكثر من سنة. وهو إصدار يوفر الفرصة لمتابعة آخر الاكتشافات والمستجدات في ميدان العلاج بالموسيقى واتخاذ الموسيقى كوساطة في العمليات التربوية وتنمية القدرات الذهنية.