كرّم وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين عشية اليوم الأربعاء 26 سبتمبر 2018 بسمة الزياني الموظّفة بالمكتبة العمومية بسليمان بحضور المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بنابل نبيل الزقرني ومدير الإدارة العامة للكتاب نزار بن سعد، وذلك بعد إتلاف حوالي 5000 عنوان من المكتبة من مجموع 25000 جراء الفيضانات التي شهدتها الجهة مؤخّرا.

واعتبر الوزير أن السيدة بسمة هي مثالا متميّزا للمكتبية الوطنية المخلصة لعملها، مثمنا حرصها على الدفاع على مؤسستها وتسخير الموادّ المكتبية لفائدة الروّاد، مشدّدا على أهمية تجاوز هذه المصاعب بالفنون والأداب.

ويذكر أنه ببادرة من وزارة الشؤون الثقافية وبالتعاون مع المعهد الوطني للترجمة والإدارة العامة للكتاب واتحاد الناشرين التونسيين واتحاد الكتاب التونسيين والمعرض الوطني للكتاب التونسي وبيت الشعر التونسي انطلقت عملية تجميع الكتب والتي من المرجّح أن تصل إلى 120000 عنوانا ليتم توجيهها إلى المنشآت الثقافية التابعة لولاية نابل. كما أكّد وزير الشؤون الثقافية خلال اللقاء وصول 7000 عنوان إلى المكتبة العمومية بسليمان في انتظار بقية التجهيزات لتعويض ما أُتلف.