أفاد عضو جمعية قليبية للثقافة والفنون والتراث محمد بن حميد أنه تم أمس الأربعاء الاعتداء على البرج الأثري بقليبية من خلال إحداث ممرّ للمعوقين ببهو البرج وتشويه هذا المعلم المشيد بخصوصية كبيرة باستعمال الآجر والاسمنت.

وأضاف الخميس في تصريح ل(وات) ، ان إحداث تغييرات على معلم أثري يستوجب القيام بدراسة من قبل خبراء المعهد الوطني للتراث، مشيرا إلى إمكانية 


إحداث ممرّ للمعوقين من الخشب لتسهيل المرور إلى البرج دون انتهاك موقع أثري بحجم البرج الأثري بقليبية، حسب قوله.