استقبل وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين امس الجمعة 16 نوفمبر 2018 "اليزابيت قيقو" (Elisabeth Guigou) رئيسة منظمة "أنّا ليند " (Anna Lindh) بمقرّ الوزارة للتباحث حول سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون بين الطرفين في المجال الثقافي في تونس. وقدّم الوزير حوصلة لأبرز نقاط البرامج الوطنية للثقافة، مشيرا إلى الخطوط العريضة للسياسة الثقافية التي تنتهجها الوزارة.
وشدّد وزير الشؤون الثقافية على أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودور المجتمع المدني في الارتقاء بالواقع الثقافي وتطويره ودعمه مع المحافظة على الهوية التونسية والموروث التراثي الوطني.
وأكّد الجانبان على ضرورة إيجاد سبل متطوّرة لدعم الشباب وتكوينهم وفسح المجال أمامهم لتحقيق مشاريعهم الثقافية بهدف المساهمة في توفير مواطن شغل والاندماج ضمن إطار التنمية الاقتصادية.
ومن جهتها أشارت "اليزابيت قيقو" إلى أن منظمة "أنّا ليند " ترمي إلى توفير منصّات للشباب للمشاركة في بناء مجتمعات متوازنة ترتكز بالأساس على قيم الحوار والاختلاف والتنوّع الإبداعي والجمالي وتتمتع بالمزيد من الانفتاح والشمولية بالاعتماد على شبكات التواصل الاجتماعي بمختلف محاملها.
وأوضحت أن المنظمة ستسعى في إطار شراكتها مع وزارة الشؤون الثقافية إلى تسهيل عملية حصول المبدعين على التأشيرات وتنقّلهم للتعريف بثقافة التونسية وموروثها التاريخي والحضاري وتراثها المادي واللامادي.