"استنطاق ذاكرة المهرجان" ذلك هو شعار الدورة العشرين لأيام قرطاج المسرحية التي ستنتظم في الفترة من السبت 08 ديسمبر إلى الأحد 16 نوفمبر 2018. دورة احتفائية ب35 سنة من عمر المهرجان وذاكرته لذلك لن تقتصر الأيام على العروض المسرحية بل سيكون الموعد مع عروض الشارع التي تكتسي صبغة احتفالية إلى جانب معرض توثيقي لأهم محطات الدورات العشرين لأيام قرطاج المسرحية، وفق ما أكده "حاتم دربال" مدير الأيام خلال ندوة صحفية انتظمت صباح الأربعاء 28 نوفمبر 2018 بمسرح المبدعين الشبان بمدينة الثقافة
وأكد "محمد الهادي الجوني" مدير المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية أن الأيام تخصص برمجة خاصة بالسجون وبالجهات وقال إن وزارة الشؤون الثقافية خصصت منحة ب02 مليون دينار للدورة العشرين لأيام قرطاج المسرحية.
حفل الافتتاح سيكون بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة يوم السبت 08 ديسمبر 2018 وسيكون مخصصا للاحتفاء بفلسطين من خلال عرض مسرحية "رايح ع فلسطين" مع أمسية شعرية للشاعرين "مريد البرغوثي" و"تميم البرغوثي".
و"فلسطين" هي ضيف الشرف العربي للدورة العشرين لأيام قرطاج المسرحية، وإضافة إلى الافتتاح الفلسطيني، سيكون الموعد يوم الخميس 13 ديسمبر 2018 مع احتفالية ثانية بفلسطين سيتم خلالها تقديم العروض الفلسطينية المدعوة للمهرجان وتكريم كل من "عرين عمري" و"أحمد أبو سلعوم"
أما ضيف الشرف الإفريقي فسيكون المسرح البوركيني وتنتظم الاحتفالية الخاصة به يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 وسيتم خلالها تقديم العروض المسرحية البوركينية وتكريم كل من "أوليفيا أودراوغو" و"إتيان مينونغو"
كما تكرم الدورة العشرون لأيام قرطاج المسرحية عددا من المسرحيين التونسيين والعرب والأفارقة ممن أغنوا المسرح بأعمالهم من بينهم "صباح بوزويتة"، "لطيفة القفصي"، "دليلة مفتاحي"، "منصور الصغير"، "صابر الحامي"، و"بحري الرحالي" من تونس، "غنام غنام" من فلسطين/ الأردن، "عبد الله راشد" من الإمارات العربية المتحدة، "خالد الطريفي" من الأردن، "حسن كوياتي" من بوركينا فاسو، و"كارول مولنكا كارامارا" من رواندا. كما تحيي الأيام ذكرى من فقدتهم الساحة المسرحية في الفترة الفاصلة بين الدورة الماضية والدورة الحالية لأيام قرطاج المسرحية: حاتم بالرابح، محمد البوري، خديجة السويسي، أحمد معاوية، فتحي النغموشي، ومنصف لزعر آخر المترجلين وقد وقفت الهيئة المديرة والصحافيون دقيقة صمت خلال الندوة الصحفية ترحما على روحه
وتتويجا لعطائهم المسرحي تكرم الأيام أيضا كل من "منى نور الدين"، "عبد العزيز المحرزي" من تونس، "أسعد فضة" من سوريا، "حسن المنيعي" من المغرب، "أحمد أقومي" من الجزائر، "ويلي سوينكا" من نيجيريا، "عبد الرحمان أبو زهرة" من مصر، و"سامي عبد الحميد" من العراق
كما لا تغفل الدورة العشرون لأيام قرطاج المسرحية عن تكريم المؤسسات والهيئات العربية والإفريقية التي تميزت بعطائها المسرحي وكانت نقطة لقاء مهمة وفاعلة في السنوات الأخيرة
وتشارك هذا العام 39 دولة ب157 عرضا مسرحيا تتوزع على 34 فضاء إلى جانب عروض الجهات والسجون والعروض المدرسية والعروض الخاصة بالأطفال
وتتنافس على جوائز الأيام 11 مسرحية: "جويف" و"ذاكرة قصيرة" من تونس، "تقاسيم على الحياة" من العراق، "عبث" من المغرب، "الساعة الأخيرة" من مصر، "تصحيح ألوان" من سوريا، "A corps et à cri" من الطوغو، "يوميات أدت إلى الجنون" من الكويت، "المجنون" من الإمارات، "هملت بعد حين" من الأردن. ويرأس لجنة تحكيم المسابقة "حمدي الحمايدي" وتضم في عضويتها كل من "زياني شريف عياد"، "شادية زيتون دوغان"، "هشام كفارنة"، "موبيلاي مبونغا" و"كمال العلاوي"
وفي باب النشاط الفكري سيكون الموعد مع ثلاث ندوات فكرية حول "المسرح التونسي واللامركزية" يديرها ويشرف عليها "محمد مسعود إدريس" وذلك يومي الأحد 09 ديسمبر والاثنين 10 ديسمبر 2018، "الركح والممثل في المسرح ما بعد الدرامي" ويشرف عليها ويديرها "محمد المديوني"، و"الكتابة المسرحية اليوم: تحولاتها ورهاناتها في الدرامي وما بعد الدرامي" ويشرف عليها ويديرها "عبد الحليم المسعودي" وذلك يومي الجمعة 14 ديسمبر والسبت 15 ديسمبر 2018
هذا إلى جانب الموائد المستديرة والمحاضرات حول "الوساطة الفنية" مع مسرح شايو بمشاركة ديديي ديشان وأنياس شماما، و"النقد المسرحي" مع جمعية النقد المسرحي
وسيكون الموعد أيضا ضمن فعاليات الدورة العشرين لأيام قرطاج المسرحية مع الملتقيات والقراءات إضافة إلى احتفالية خاصة بالذكرى السبعين لإعلان حقوق الإنسان
يذكر أن الدورة ال20 لأيام قرطاج المسرحية ستنتظم في الفترة من السبت 08 ديسمبر إلى الأحد 16 ديسمبر 2018