توجت السينما التونسية في الدورة 40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي (20-29 نوفمبر 2018) بجائزتين، الأولى جائزة سعد الدين وهبة لأحسن فيلم عربي وكانت من نصيب الفيلم الروائي الطويل "فتوى" لمحمود بن محمود والثانية جائزة يوسف شاهين لأحسن فيلم قصير حاز عليها الفيلم الروائي القصير "إخوان" لمريم جوبار.


وقد تحصل الفيلم التونسي "فتوى" على جائزة التانيت الذهبي في الدورة الأخيرة لأيام قرطاج السينمائية، ويطرح هذا العمل الروائي من إنتاج تونسي بلجيكي، في 102 دقيقة، قصة إبراهيم تونسي يعيش في فرنسا، يعود إلى وطنة لدفن ابنه الذي توفي، في حادث دراجة بخارية، ليكتشف أن الابن مروان كان منخرطًا في جماعة إسلامية متطرفة، ليقوم الأب بإجراء تحقيقه الخاص، لاكتشاف إذا ما كان ابنه متطرفًا ومعرفة من قاده إلى طريق التطرف.


أما الفيلم الروائي القصير "إخوان" لمريم جوبار المتوجة مؤخرا بجائزة التانيت الذهبي في الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية وكذلك بجائزة أفضل فيلم قصير في الدورة 43 لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي، فيروي حكاية مالك الشاب ذو الشعر الأحمر، الذي يعود إلى قريته مصطحبا زوجة منقبة بعد التحاقه بصفوف المقاتلين في سوريا.