أعلن المطرب التونسي صلاح مصباح ليلة الخميس 06 ديسمبر 2018،في تدوينة على حسابه الشخصي في موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك" أنه سيخضع في الأيام القادمة إلى تدخل جراحي خطير دون توضيح طبيعته.

وبيّن مصباح أنه طلب في صورة عدم نجاح التدخل أن يدفن بعيدا عن "تراب تونس" مبررا قراره بالنكران والجحود الذي يلاقيه من البلاد التي سعى إلى خدمتها طيلة مسيرته الفنية.

كما أعلن أنه أوصى بحرق كل أعماله الفنية واتلافه ما عدى عمل وحيد سيتركه هدية لتونس، دون الافصاح عن اسمه قائلا :"ستعدم كل أعمالي بعدي, حرقا و بطلب مني, و سيبقى عمل وحيد أردته أن يكون آخر هدية مني لكل من أحب و أخلص لهذه الأرض الطيبة."