قدّم وزير الشؤون الثقافية خلال الندوة الصحفية التي عقدت اليوم أبرز ملامح مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي الذي يراهن على احتضان 40 مشروعا شبابيا خلال سنة 2019
ويسعى إلى زيادة إمكانات التوظيف للشباب في قطاع الصناعات الإبداعية، ويهدف إلى مساعدة الشباب على الإندماج في سوق الشغل عن طريق الإنصهار في مؤسسات أو تركيز مؤسسات ناشئة..
وإضافة إلى مركز تونس الدولي للإقتصاد الثقافي الرقمي فإن سنة 2019 ستشهد ميلاد مركز الآداب والفنون "القصر السعيد" والمركز الوطني للفنون التشكيلية والمركز الوطني للفنون الدرامية والركحية مع إحداث مراكز جهوية للفنون الدرامية في جميع الولايات ومركز تونس الدولي للحضارات
وبيت تونس للفكر وبيت تونس للتاريخ والحضارة وبيت تونس للفنون وعلوم الموسيقى ومركز تونس للسياسات الثقافية ومتحف الثورة بسيدي بوزيد .
كما أكد محمد زين العابدين أن سنة 2019 ستشهد ميلاد 30 فضاء ثقافي جديدة موزع على كامل تراب الجمهورية، سواء دور ثقافة أو مكتبات أو مسارح أو مراكز فنون درامية وركحية..