وزير إسرائيلي يستشهد بالقرآن على أحقية إسرائيل بالقدس

  • 8 ديسمبر 2017
  • 1219

رحب وزير التربية الإسرائيلي نفتالي بينيت، بنية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، رافضا سؤاله عن أي شيء في المقابل.

وقال نفتالي الذي يتزعم حزب البيت اليهودي، خلال مؤتمر صحيفة "جيروزاليم بوست" السنوي، إنه حينما "تفعل الصواب فإنه لا ينبغي أن تدفع مقابلا لذلك"، مستشهدًا على أحقية القدس لإسرائيل بأنها لم تُذكر في القرآن ولا مرة، وفقا لصحيفة "تايم اوف إسرائيل".



وتابع بينيت: "في نهاية المطاف، القدس هي عاصمة إسرائيل، هل تعرفون كم مرة ذكرت في القرآن الكريم؟ صفر".



وأضاف بينيت أنه على عكس التهديدات من قبل الدول العربية والإسلامية، بما في ذلك مصر والسعودية والأردن وتركيا، فإن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيكون بداية عملية السلام وليس نهايتها"، إذ "لا يمكن أن يكون هناك سلام دون ذلك الاعتراف"، على حد قوله.