إدارة ترامب تدرس تقديم "مكافأة إجبارية" للسعودية بسبب سورية

  • 19 آفريل 10:36
  • 609


 نقلت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية عن مصادر أمريكية مسؤولة القول إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس تقديم ما وصفته بـ"مكافأة إجبارية" للمملكة العربية السعودية من أجل إرسال قوات عربية إلى سورية تحل محل القوات الأمريكية.

وقالت المصادر إن إقناع السعودية بالمشاركة "سيأتي بثمن". وأضافت المصادر أنه "مع إبداء السعودية عن استعدادها للمشاركة في إرسال قوات عربية إلى سورية، سيكون على الولايات المتحدة تحديد ما الذي ستقدمه في المقابل".

ونقلت الشبكة عن مصدر مطلع أن "واحدة من الأفكار التي يدرسها حاليا مجلس الأمن القومي الأمريكي هو تقديم عرض للسعودية بأن تصبح دولة بدرجة /حليف رئيسي خارج حلف الشمال الأطلسي/ إذا وافقت على إرسال قوات وتقديم مساهمات مالية للتمويل اللازم".

وأوضحت الشبكة أن تصنيف السعودية كحليف رئيسي من خارج الناتو سيكون اعترافا رسميا بوضعها كشريك استراتيجي عسكري مع الولايات المتحدة على درجة حلفاء رئيسيين مثل إسرائيل والأردن وكوريا الجنوبية.

وقال نيكولا هيراس، خبير شؤون الشرق الأوسط في مركز "الأمن الأمريكي الجديد"، إن "وضع حليف رئيسي خارج الناتو هو بمثابة ريشة على رأس عدة دول، وسيعزز دور الولايات المتحدة كضامن لأمن المملكة العربية السعودية". وأضاف أن ذلك "سيضع على الورق ما كان اتفاق نبلاء".