الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الاساسية تدين تصريحات وزير الداخلية

  • 23 ماي 14:33
  • 3378


أكدت الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، إثر تواتر الخطابات المنتهكة للحريات الفردية بمناسبة حلول شهر رمضان، على ضرورة احترام الجميع وفي مقدمتهم السلطات العمومية للدستور وخاصة في فصوله 6 و21 و49.
وعبرت في بيان لها اليوم الأربعاء، عن إدانتها لتصريحات وزير الداخلية لطفي براهم ب"صفتها تؤسس لانتهاك الحريات الفردية من قبل المجموعات الخارجة عن القانون أو من المؤسسة الأمنية"، معتبرة أن تلك "التصريحات قسمت المواطنين وفق قناعاتهم ومعتقداتهم".
وذكرت الهيئة وزير الداخلية، بأنه "مسؤول عن أمن جميع التونسيين بقطع النظر عن انتماءاتهم العقائدية والفكرية"، وأنه "مسؤول عن احترام مبادئ الدستور دون اجتهاد أو تأويل"، لافتة إلى أن "الديمقراطيات تبنى على أساس احترام الأقليات وضمان حقوقهم".
ودعت هيئة حقوق الإنسان، الحكومة والسلطة القضائية إلى اتخاذ كل الإجراءات القانونية للتصدي لهذه الانتهاكات ومحاسبة مرتكبيها، وتحمل مسؤوليتها في حماية الحريات الفردية خاصة منها حرية الضمير التي كفلها الدستور.