الاعلام البلجيكي يحذر من فخ السقوط في استسهال المنتخب التونسي

  • المصدر وات
  • 21 جوان 11:43
  • 2591


حذر عدد من ممثلي وسائل الاعلام البلجيكية لاعبي منتخبهم من السقوط في فخ التراخي واستسهال المهمة في المواجهة المرتقبة امام المنتخب التونسي التي ستقام يوم السبت على ملعب سبارتاك بالعاصمة موسكو لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة ضمن الدور الاول لمونديال روسيا 2018.


واكد فلوران ماليس من موقع "وول فوت" في تصريح لمبعوث وكالة تونس افريقيا للانباء الى موسكو على ضرورة احترام المنتخب التونسي وخوض المقابلة في كنف الجدية والتركيز لتفادي اي مفاجاة غير سارة قد تبعثر الاوراق في هذه المجموعة مشيرا الى ان الفريق التونسي يتميز في غياب نجوم كبار بالانضباط التكتيكي والتنظيم الدفاعي واللعب الجماعي.


واضاف ان زملاء ايدين هازارد مطالبون منذ البداية بالمسك بزمام المبادرة والاستحواذ على الكرة حتى يتسنى لهم فرض ايقاع لعب سريع باعتبار ان المنتخب التونسي سيحاول استدراجهم للعب على نسق غير مرتفع لاحتواء ضغطهم وخطورتهم مشددا على ضرورة عدم الوقوع في نفس اخطاء المواجهة الاخيرة التي جمعت "الشياطين الحمر" باحد منتخبات شمال افريقيا في المونديال عندما عانوا الامرين لتخطي الجزائر (2-1) في نسخة البرازيل 2014 بسبب قبول هدف مبكر جعلهم يخسرون ثوابتهم التكتيكية ويلهثون وراء النتيجة.


وبخصوص المامه باللاعبين التونسيين اوضح فلوران ماليس انه يعرف جيدا ديلان برون مدافع لاغونتواز وكذلك انيس البدري الذي سبق له اللعب في البطولة البلجيكية بنادي موسكرون قائلا في شانه "انه لاعب جيد يحسن التحكم في الكرة وقد تمكن خلال السنوات الاخيرة من تطوير ادائه وهو يمر الان بفترة انتعاشة لذلك وجب الاحتياط منه" معربا في نفس الوقت عن استغرابه الشديد من عدم دعوة حمدي الحرباوي افضل هداف في البطولة البلجيكية الذي كان قادرا على حد تعبيره على منح المنتخب التونسي اكثر عمقا وفاعلية في خط الهجوم.


واعرب عن الاعتقاد ان المنتخب يضم حاليا احد افضل الاجيال الذين انجبتهم كرة القدم البلجيكية مبينا ان الهدف خلال هذا المونديال هو بلوغ الدور نصف النهائي بعد الخروج من الدور ربع النهائي في مونديال 2014 ويورو 2016. 


ومن جهته نبه ساندر دو غرايفي من موقع "فويتبال كرانت" في تصريح لمبعوث "وات" من مغبة الوقوع في فخ التراخي لتفادي سيناريو مباراة بنما عندما عجز المنتخب البلجيكي عن التهديف خلال كامل الشوط الاول مؤكدا ان المنتخب التونسي بقدر ما اظهر قدرة عالية في الاداء الدفاعي بقدر ما بدا مردوده متذبذبا على مستوى التنشيط الهجومي.


وتابع "حتما ستكون مباراة صعبة، فالمنتخب البلجيكي يتطلع الى تحقيق انتصار ثان على التوالي للاطمئنان على تاهله الى الدور الثاني بينما يرنو المنتخب التونسي الى تدارك عثرته الاولى امام انقلترا وتحقيق فوز لخلط الاوراق مجددا في هذه المجموعة وانعاش اماله في سباق الترشح ... صحيح على الورق المنتخب البلجيكي مرشح لحسم المواجهة لكن ذلك لا يعني انه سيكون في طريق مفروشة بالورود خاصة وقد تبين بالكاشف خلال هذا المونديال انه لم يعد هناك فوارق كبيرة بين المنتخبات ... املك فكرة على بعض لاعبي المنتخب التونسي مثل ديلان برون مدافع نادي لاغونتواز وانيس البدري عندما كان ينشط في فريق موسكرون ... اتمنى ان نشاهد مقابلة مفتوحة في درجة من المنافسة العالية".


وحول قدرة المنتخب البلجيكي في الذهاب بعيدا خلال هذا المونديال قال ساندر دو غرايفي "نملك حاليا رصيدا بشريا ثريا بلاعبين ينتمون لاقوى الاندية الاوروبية لذلك من الطبيعي ان تكون احلامنا كبيرة في تحقيق مشوار رائع هنا في روسيا ... ما ينقصنا ربما مقارنة بالمنتخبات القوية الاخرى هو خبرة المواعيد الكبرى ... اعتقد ان الوصول الى المربع الذهبي سيكون امرا جميلا".