ممثلو إتحاد الشغل و وزير التربية يتخلفون عن إجتماع لجنة التربية بمجلس نواب الشعب

  • المصدر وات
  • 02 آفريل 12:30
  • 317


قرر ممثلو إتحاد الشغل و وزير التربية حاتم بن سالم عدم حضور، إجتماع لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي في البرلمان، اليوم الاثنين، لإلتزامات سابقة ونظرا لخصوصية أزمة التعليم الثانوي المتعلقة بنزاع شغلي بحت.


وأكد الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل المساعد الناطق الرسمي، سامي الطاهري في تصريح لـ (وات) أن "الإتحاد مع احترامه لمجلس نواب الشعب، لا يمكنه حضور جلسة اليوم مع لجنة التربية على اعتبار أن الدعوة كانت غير واضحة بشأن مسألة تتعلق بنزاع شغلي له أطره الخاصة للحل والتي تستوجب تطبيق القانون المنصوص عليه بمجلة الشغل والقانون العام للوظيفة العمومية وكذلك الحوار والتفاوض بين الأطراف الإجتماعية".


وأردف قائلا "إن الأمين العام للإتحاد نور الدين الطبوبي له التزامات سابقة لإقرار موعد عقد اجتماع لجنة التربية تتعلق بحضور لجنة تحديد الأولويات المنبثقة عن وثيقة قرطاج للنظر في الوضع العام للبلاد والأزمة الراهنة وعليه يتعذر عليه الحضور" مشيرا إلى أنه كان بامكان البرلمان الضغط على وزير التربية من خلال مساءلته ومحاسبته بشأن أزمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ شهر نوفمبر 2017 ولم يتحرك أي طرف لحلحلتها.


ولفت إلى أن ممثلي الجامعة العامة للتعليم الثانوي لن يحضروا بدورهم هذا الإجتماع من منطلق الإلتزام بموقف عام موحد مجددا التأكيد في علاقة بآفاق حل الأزمة، على أن فض هذه الأزمة مرتبط بفتح حوار بين الطرفين دون شروط، يقع فيه تفهم الوضعية المتردية للمربين والتجاوب مع مطالبهم التي أقرت الحكومة نفسها بمشروعيتها.


وأفاد الطاهري أن الهيئة الإدارية للجامعة العامة للتعليم الثانوي ستنعقد غدا الثلاثاء، يليها اجتماع يوم الإربعاء للمكتب التنفيذي الموسع واجتماع مجلس القطاعات يوم الجمعة القادم وعلى جدول أعمالها الوضع العام في البلاد وجملة من الملفات ذات الصلة بالمفاوضات في القطاعين العام والخاص وما تمخض عن وثيقة قرطاج وعديد الملفات الأخرى.
وعلمت (وات) من مصادر مطلعة بوزارة التربية أن الوزير حاتم بن سالم لن يحضر هذا الإجتماع لإلتزام سابق بالعمل الحكومي بمقر رئاسة الحكومة بالقصبة.


يشار إلى أن لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي، كانت قررت الإستماع اليوم الإثنين لكل من وزير التربية والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل والكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي حول أزمة التعليم الثانوي.